قديماً كان العلاج الجراحي للتخلص من السمنة المفرطة هو الإجراء الوحيد في مجال جراحات السمنة المفرطة، ومع تطور العلم أصبح الإجراء الجراحي طفيف التوغل (المنظار) هو الإجراء احدث طرق التخسيس بدون جراحة ، إذ يقدم نفس النتائج مع تفادي مخاطر الجراحة المفتوحة.

كيفية علاج السمنة المفرطة بدون جراحة

يقوم الطبيب بإجراء جراحات السمنة المفرطة طفيفة التوغل عن طريق المنظار، والمنظار هو أنبوب مرن طويل مزود بكاميرا في طرفه، يقوم الطبيب بإدخال المنظار عن طريق شق صغير في البطن لا يتخطى السنتيمتر، وتقوم الكاميرا ببث صورة دقيقة للمعدة والأمعاء يستطيع الطبيب من خلالها إتمام الإجراء الجراحي.

مميزات علاج السمنة المفرطة بدون جراحة

يعتمد علاج السمنة المفرطة بدون جراحة على التدخل الجراحي الطفيف، مما يجعله يتميز بالتالي:

  • سرعة إجراء العملية، إذ إن العملية لا تستغرق أكثر من 30 دقيقة.
  • الحد من الشعور بالألم بعد العملية.
  • سرعة التعافي بعد إجراء العملية.
  • الحد من خطر النزف والعدوى، إذ إنه يتطلب شقوق جراحية صغيرة على عكس العمليات الجراحية المفتوحة.
  • تفادي الندب الجراحية الكبيرة كما هو الحال في العمليات الجراحية المفتوحة.
  • تفادي خطر الفتق الجراحي.
  • العودة للمنزل في نفس يوم العملية، لا يتطلب الأمر المكوث في المستشفى مدة زمنية طويلة.

طرق علاج السمنة المفرطة بدون جراحة

تتعدد عمليات السمنة المفرطة طفيفة التوغل، وتشمل التالي:

  • عملية تكميم المعدة بالمنظار

تعتمد على قص ما بين 70-80 % من حجم المعدة عن طريق 5 شقوق جراحية صغيرة في منطقة البطن، يتمكن الطبيب من خلال الشقوق من إدخال المنظار وأدوات جراحية دقيقة. تهدف العملية إلى قص الجزء المنحنى الأكبر من المعدة، ومن ثَمَ تدبيس المعدة بالدباسات الجراحية وترك المعدة بأقل من ربع حجمها الأصلي.

تعرف على افضل دكتور تكميم معدة في مصر

  • عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار

تعتمد على قص معظم أجزاء المعدة وترك جيب معدي صغير يستوعب 28 جرام من الطعام، بالإضافة إلى قص الأمعاء على بعد 75 سم من بدايتها وتوصيل الجزء السفلي منها بالمعدة وإعادة توصيل الجزء العلوي بالأمعاء مرة أخرى بهدف الحد من امتصاص الطعام.

الهدف من علاج السمنة المفرطة بدون جراحة

تهدف عمليات السمنة المفرطة طفيفة التوغل إلى التخلص من الوزن الزائد وعلاج بعض الأمراض.

التخلص من الوزن الزائد عن طريق:

  • الحد من كميات الطعام في كل وجبة، مما يساعد الجسم على حرق الدهون المخزنة بهدف الحصول على الطاقة اللازمة لعمل أجهزة الجسم، بالإضافة إلى القيام بالأنشطة اليومية.
  • الحد من الشعور بالجوع، وهو ما يعاني منه الكثير أثناء فقدان الوزن بالطرق التقليدية والتي تشمل الأنظمة الغذائية قليلة السعرات، إذ يقوم الطبيب بإزالة أجزاء المعدة المسئولة عن إفراز هرمون الجوع.
  • تقليل امتصاص الطعام من الأمعاء في عملية تحويل المسار وخاصة السكريات البسيطة الناتجة من هضم النشويات بالإضافة إلى سكر المائدة، إذ إنها تعد من أهم أسباب انتشار السمنة في العقود الأخيرة.
  • فقدان الوزن الزائد خلال عامين بحد أقصى بعد العملية.

 

المساعدة في علاج بعض الأمراض، ومن أمثلتها:

  • مرض السكر من النوع الثاني
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • تكيس المبايض.
  • العقم لدى النساء والرجال.

يعد مركز كاريزما من أفضل المراكز في علاج السمنة المفرطة بدون جراحة، إذ إنه يضم نخبة من أفضل الأطباء في مصر، و يسعد المركز دوماً بتواصل عملاءه عن طريق موقع المركز الرسمي.