يشكل الوزن الزائد والسمنة المفرطة عائقًا كبيرًا في الحياة إذ يصعب معهما ممارسة الأنشطة الحياتية الروتينية إلا بجهد بليغ وشاق، لذا يسعى الأفراد المصابون به إلى اتباع الأنظمة ,أنواع التغذية العلاجية المختلفة إما بمفردهم أو مع دكتور رجيم حتى يوجههم إلى النصائح الهامة التي تمكنها من خسارة الوزن بصورة أفضل وأسرع.

أضرار السمنة على صحة الإنسان

لا تنحصر مشاكل السمنة على إفساد المظهر الخارجي للفرد فقط بل تتعدى ذلك بكثير مسببة أضرار وأمراض في الجسم تصاحبه طالما لم يحاول أن يخفض من وزنه، إذ أن أولى طرق علاجها هو خسارة الوزن الزائد، ومن أبرز تلك الأضرار:

  • مرض السكري.

  • ارتفاع ضغط الدم.

  • هشاشة العظام نتيجة زيادة الضغط على المفاصل بالإضافة إلى قابلية الجسم للإصابة بالالتهاب.

  • الطفح الجلدي في ثنايا الجلد والمعروف بالشواك الأسود.

  • الخرف ومرض الزهايمر.

  • ارتفاع الكوليسترول بالدم.

  • أمراض المرارة.

  • ضيق التنفس أثناء النوم.

وهكذا يتضح لنا أهمية محاولة خسارة الوزن والوصول إلى الوزن الصحي للجسم مع الانتباه إلى تزويد الجسم بما يحتاجه من عناصر ضرورية لحياته عبر اتباع طريقة عمل الرجيم الصحيح والتغذية العلاجية المناسبة تحت إشراف دكتور رجيم خبير بهذا المجال.

طريقة عمل الرجيم الصحيح

قبل البدء بالرجيم والتغذية العلاجية المناسبة، ينصح أفضل دكتور رجيم بضرورة وضع توقعات معقولة لكمية الوزن المراد خسارته في مدة معينة، إذ أن البدء بتوقعات خرافية من شأنه أن يقلل من عزيمة وإرادة الفرد في خسارة الوزن الزائد والعودة إلى وزنه المثالي عندما يفشل في تحقيقها وطالما كانت التوقعات معقولة استطاع الفرد أن يخسر وزنه بصورة أفضل. أيضًا ينبغي على الفرد التفكير فيما يحفزه إلى خسارة الوزن حتى يستمر في تطبيق الرجيم لأطول فترة ممكنة، بعد ذلك يمكنه اتباع طريقة عمل الرجيم الصحيح التالية:

  • تناول الخضروات والفواكه بدلًا من الأطعمة عالية السكر، إذ تقلل من الشعور بالجوع لاحتوائها على كميات عالية من الماء كما تساعد في حرق السعرات الحرارية.

  • أخذ قسط كاف من النوم يستغرق ما بين 7 إلى 8 ساعات يوميًا.

  • ابتعد عن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل نتيجة انخفاض سرعة التمثيل الغذائي للجسم في ذاك الوقت مما يحفز الجسم إلى تراكم السعرات الحرارية بالتالي يزداد الوزن.

  • شرب كمية كافية من الماء. من المعلوم أن الماء يزيد من شعور الفرد بالشبع رغم انعدام السعرات الحرارية فيه ويوضح أفضل دكتور رجيم أن الماء يُخلص الجسم من السموم لذا فمن الضروري الحرص على شرب الكمية اليومية المطلوبة التي لا ينبغي أن تقل عن 4 لترات.

شروط اختيار الرجيم الصحيح

من المهم اختيار نوع الرجيم المناسب للجسم فلا ينبغي على الجميع اتباع أي نظام عشوائياً للتغذية العلاجية دون الرجوع إلى دكتور رجيم خبير لكي يحدد إذا ما كان هذا الرجيم نافع أم ضار للجسم. يراعي الطبيب العوامل التالية عند اختيار نوع الرجيم المناسب:

  • التوازن لكي لا يركز الفرد على نوع واحد من العناصر الغذائية دون إعطاء الجسم كفايته من العناصر الاخرى.

  • المرونة في التبديل بين الأطعمة المختلفة وعدم حرمان الجسم من أحدها.

  • الاستمتاع باتباع النظام الغذائي عبر اختيار الأطعمة الصحية المحببة للفرد.

  • الرياضة يوميًا.

الموانع أثناء عمل الرجيم

  يوضح أفضل دكتور رجيم أن من المهم الابتعاد عن بعض الأطعمة التي ترفع السعرات الحرارية في الجسم بنسبة خيالية كما أن بعض الممارسات الخاطئة قد تؤدي إلى تناول الأطعمة بشراهة دون الانتباه إلى الكمية المتناولة لذا ينبغي على الفرد الاهتمام بنصائح دكتور

وأتباع نظام التغذية العلاجية المحدد من قبل الطبي 

الرجيم التالية:

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة المجمدة والمعلبة و المدخنة والمحتوية على كميات كبيرة من الملح.

  • تجنب الأطعمة السريعة والجاهزة واستبدلها بالأطعمة المطبوخة منزليًا.

  • تجنب تناول الطعام أثناء الحديث في الهاتف والموبايل أو أثناء مشاهدة التلفاز حتى تتمكن من التحكم في كمية الطعام التي تناولتها.

  • ابتعد عن تناول الوجبات الخفيفة والمسلية مثل الشوكولاته والمكسرات والمشروبات الغازية.

  • تجنب الأطعمة المقلية واستبدلها بأخرى مشوية أو مسلوقة.

أنواع التغذية العلاجية

تهدف التغذية العلاجية على يد دكتور رجيم إلى العناية بالعناصر الغذائية التي يحتاجها المرضى والابتعاد عن الأطعمة المؤذية لهم، ومن أبرز أنواع التغذية العلاجية:

  • وصف الأنظمة عالية الكربوهيدرات لمرضى الكبد وقليلة الكربوهيدرات لمرضى السكري.

  • استخدام الأنظمة قليلة السعرات لعلاج السمنة وأمراض القلب بينما العالية لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقية والالتهابات.

  • وصف الأنظمة عالية البروتين لمرضى سوء التغذية أما الأنظمة قليلة البروتين لمرضى التهاب الكبد والغيبوبة الكبدية.

ونظرًا لأهمية استشارة دكتور رجيم في أنواع التغذية العلاجية المناسبة لحالتك المرضية، تقدم عيادة كاريزما نخبة من أمهر أطباء التغذية لمساعدة كافة العملاء على الحصول على الوزن المثالي والاهتمام بالاطعمة الجيدة لصحة أجسامهم.