يسبب سقوط الشعر أو الصلع في بعض مناطق الرأس مظهراً غير مرغوب لصاحبه ويشعره بفقدان الثقة بالنفس، وقد لا تجدي الطرق المنتشرة في إيقاف تساقط الشعر أو استعادة ما تم فقدانه، لذلك يفكر البعض في اللجوء لحل دائم متمثل في عملية زراعة الشعر في افضل مراكز زراعة الشعر فى مصر. على الرغم من تطور تقنيات التجميل ومنها حقن الميزوثيرابي للشعر إلا أن زراعة الشعر تعتبر تقنية حديثة نسبياً لذلك يحتاج من يلجأ لها أن يعرف الإجابة عن كثير من الأسئلة التي تدور في ذهنه. فإذا كنت تفكر في زراعة الشعر يمكن التعرف على كافة الإجابات في هذا المقال.

ما هي زراعة الشعر ؟

تجري مراكز زراعة الشعر في مصر هذا الإجراء دون الشعور بالألم أو الانزعاج لأنه يتم بالتخدير الموضعي من خلال نقل الشعر الموجود في منطقة أخرى من الشعر يطلق عليها المنطقة المانحة إلى المنطقة التي تعاني من الصلع أو الشعر الخفيف جداً، وعادة ما تكون هذه المنطقة المانحة هي المنطقة الخلفية أو على جانبي الرأس.

تقنيات مراكز زراعة الشعر فى مصر

يوجد في مصر كثير من التقنيات التي تعتمد عليها افضل مراكز زراعة الشعر فى مصر، ويتحدد استخدامها على حسب كل حالة، ومن بينها:

تقنية FUE:

يطلق على هذه التقنية زراعة الشعر بالاقتطاف وتعتمد على تعويض الأماكن التي تعاني من فقدان بصيلات الشعر بنقل بصيلات من مناطق ذات شعر كثيف “مؤخر الرأس غالباً”، مع مراعاة اتجاه نمو الشعر وزاويته. تتم هذه العملية باستخدام محرك ميكرو مخروطي يتم به اقتطاف البصيلات لزراعتها في مكان آخر مما يجعل الأثر الذي يمكن تركه في الرأس يشبه النقاط الصغيرة جداً، ويختفي تحت الشعر تماماً حتى تتعافى. وهو ما يميز هذه الخاصية لعدم حاجتها لعمل شقوق جراحية في الرأس وترك جروح في فروة الرأس تشكل ندوباً فيما بعد. نتائج تقنية زراعة الشعر بخاصية ال FUE تكون ممتازة من ناحية كثافة الشعر، وتعتبر الحل الأمثل لحالات الصلع الوراثي أو الناتج عن المشكلات الهرمونية أو الصحية أو ما يعرف باسم “الثعلبة”، وتضمن الحصول على شعر طبيعي المظهر دون مضاعفات.

 

زراعة الشعر عن طريق الخلايا الجذعية:

تعتبر هذه التقنية الأحدث في افضل مراكز زراعة الشعر فى مصر للتخلص من مشكلات الشعر وإنبات شعر جديد اعتماداً على المميزات التي تتمتع بها الخلايا الجذعية وقدرتها على التجدد مرة أخرى والانقسام والتحول لنسيج حتى لو كان مختلفا عن النسيج الذي نشأت فيها لتتوافق مع الخلايا المحيطة بها، فهي تعمل كنوع من الإصلاح الداخلى للعديد من الأنسجة. تختلف هذه الطريقة عن مجرد اقتطاف بصيلة شعر وزرعها في مكان آخر، فاختيار البصيلات يعتمد في الأساس على اختيار البصيلات التي لديها قدرة على الانقسام وإنتاج أكثر قدر ممكن من الشعر في النقطة التي سيتم زراعتها فيها. لا تقطف البصيلة كاملة لكن جزء فقط منها للسماح بالبصيلة المقتطف منها التجدد في مكانها القديم والتكاثر في المنطقة المنقولة لها في نفس الوقت، وعادة ما يكون إنتاج البصيلة الواحدة يتراوح بين 3 أو 4 شعرات.
تلجأ مراكز زراعة الشعر في مصر لاستخدام الخلايا الجذعية في حالات:

  • الصلع الوراثي لدى الرجال.

  • فقدان الشعر نتيجة الأمراض الجلدية.

  • الشعر الخفيف.

  • فقدان الشعر نتيجة الحروق والإصابات في الرأس.

زراعة الشعر بدون حلاقة:

تعتمد كافة التقنيات السابقة لزراعة الشعر على حلاقة المنطقة المانحة لكي يكون طول الشعر فيها صغيراً للسماح باقتطافها بسهولة لكن في بعض الحالات خاصة النساء لا يمكن اتباع نفس الإجراء معهم بحلاقة الشعر من المنطقة المانحة لذلك تلجأ افضل مراكز زراعة الشعر فى مصر إلى استخدام تقنية أقلام تشوي DHI أو ما يطلق عليها زراعة الشعر بدون حلاقة. تشبه أقلام تشوي DHI أقلام الكتابة العادية، فهي ذات سن دقيق ورفيع للغاية يقوم باقتطاف بصيلة الشعر دون ندبات في فروة الرأس وتخرج بصيلة الشعر بشكل فردي من فروة الرأس بطولها الطبيعي، ويمكن الاحتفاظ بها ثم العودة لزراعتها بضغطة واحدة من القلم دون الحاجة لفتح قنوات في الرأس تترك آثاراً ظاهرة.

زراعة الشعر بتقنية BHT:

في بعض الحالات خاصة الرجال الذين لا يملكون شعراً كثيفاً في منطقة أخرى من الرأس لتشكل منطقة مانحة لاقتطاف البصيلات منها وإعادة زرعها في المناطق التي تعاني من التساقط.. لذلك يتم اللجوء إلى الاقتطاف من المناطق كثيفة الشعر في الجسم مثل اللحية ويطلق عليها ” زراعة الشعر باستخدام شعر الجسم بتقنية BHT”. لا تعتبر تلك هي الحالة الوحيدة للجوء إلى هذه التقنية، فهناك حالات عديدة تكون فيها زراعة الشعر بتقنية BHT هي الحل الأمثل وهي:

  • الرجال الذين لا يملكون منطقة كثيفة الشعر والتي يعتمد عليها في تقنيات زراعة الشعر الأخرى.

  • الرجال الذين يملكون شعراً كثيفاً في الجسم.

  • الأشخاص الذين يعانون من حروق في مناطق عديدة من الرأس.

  • الرجال الذين يحتاجون لزراعة مساحات كبيرة من الرأس ولا تكفي المنطقة المانحة في نهاية الرأس لديهم لذلك.

تكلفة زراعة الشعر فى مصر:

تختلف تكلفة زراعة الشعر في مصر باختلاف عوامل كثيرة من بينها:

  • تقنية زراعة الشعر المستخدمة.

  • تطور الأجهزة التي تستخدمها مراكز زراعة الشعر فى مصر.

  • خبرة ومهارة الطبيب الذي يقوم بالعملية.

  • تكلفة التخدير.

  • تكلفة المستشفى الذي تتم العملية فيها.